المنتدى الرسمى لجريدة اخبار العالم العربى الدولية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تلوث مياه نهر النيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
teacher
Admin


المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 09/03/2011

مُساهمةموضوع: تلوث مياه نهر النيل   الأحد مارس 13, 2011 8:43 pm

35 ألف مصرى يصابون بمرض الفشل الكلوى سنويا
330 مصنعا تقوم بصرف نفاياتها فى نهر النيل
50% من فاقد الانتاج الزراعى فى مصر سببه الرئيسى يعود لتلوث المياه
مدينه قها – قليوبيه الاولى عالميا فى الوفيات الناتجه عن امراض الكبد والفشل الكلوى

بسم الله الرحمن الرحيم "وجعلنا من الماء كل شئ حى" ولكن قلبت الأيه عندنا "الدواء فيه سم قاتل"

إلى متى ستظل مشاكلنا مشاكل أبدية أننتظر تفشى وباء يقضى علينا أما ننتظر , بالفعل حال المواطن المصرى حال يرسى عليه ولا أحد يعترف بالمسئوليه تلوث مياه النيل وأختلاطها بمياه الصرف الصحى من أضخم المساوىء التى تؤدى إلى الأوبئه والأمراض الخبيثه . أينعم الله علينا كى نهمل نعمته ونسئ أستخدامها فإذا قولنا إننا نحن المتسببين فى هذا فأين الحكومه والمسئولين وأين الرعاية التى هم متكلفون بها وأين واجباتهم وأعمالهم . يموت الملايين كل يوم بسبب أضرار هذا التلوث ويصاب الملايين كل يوم بأمراض الفشل الكلوى والكبد.
فإلى أين تذهب بنا حكومتنا . ومع أعترافات المسئولين بأن ما حدث ويحدث هو اهدار حقوق المواطن المصرى والهروب من المسئولية بين وزارة الرى والزراعه حول مسئولية كل منهما عن تلك الجريمة التى من الضرورى أن يحاسب عليها القانون ولا ينظر إلى سلطة من ومكانة من ومحاسبة المخطئ .
خبراء المساحة يرصدون :
وكما رصد الخبراء أن المساحة المزروعة بمياة الصرف الصحى فى مصر تقدر بالملايين إن لم يكن الرقعه الغالبة في معظم أنحاء مصر، وأن من الظاهر أنه أصبح الأعتماد على مياه الصرف الصحى والمجارى فى زراعة الخضروات والفاكهه، ولا ندرى أين كانت تذهب التقارير التى تقدم للمسئولين والقيادات طوال الأعوام الماضية من جميع الجهات الرقابية والصحية وتوضع علي مكاتب كبار المسئولين في الدولة تتحدث عن هذه الكارثة وغيرها من الكوارث الأخري التي تعصف بصحة الشعب المصري دون أن يتحرك لهم ساكن، بل أن الجريمة يشارك بها كل مسئول وكل مواطن لكن من الذى يضيع فى النهاية هو المواطن المصرى وتسبب أهمال المسئولين فى وصولنا إلى هذا الحال وأكتمال أطراف وأساس الجريمة وأصبحت كارثه على أعتابنا وكل ما يهتم به المسئولين التحدث عن الأمراض وطرق الوقاية منها وعدم ذكر السموم التى أصبحت متواجده فى دماء المصريين مثل أمراض الفشل الكلوي والكبدي والسرطانات التى تتواجد فى الشعب المصري بنسبة تزيد بأربعة أضعاف عما يوجد في أعلي النسب في دول العالم دون أن يتحرك أحد لإيقاف تلك الكارثه الوبائية.
تقارير تكشف مصائب :
فهناك تقارير خطيره لبعض اساتذه العلوم تكشف عن أصابه 100 ألف مواطن مصري سنويا بالسرطان بالأضافه إلى 35 ألف يصابون سنويا بالفشل الكلوي والكبدي وذلك نتيجة تلوث المياه وقد كشف التقرير عن وجود 330 مصنعا تقوم بصرف نفاياتها في نهر النيل بواقع 4.5 مليون متر مكعب سنويا بالأضافه إلى المخلفات الصلبة التي تلقى في النيل أيضا ويبلغ حجمها 14 مليون متر مكعب سنويا الأخطر من ذلك أن هناك 1500 قريه في الصعيد تصب مياه الصرف الصحي مباشرة ودون معالجه في مياه النهر . بالإضافة إلي الملوثات العضوية الصناعية وتصل إلي 72 ألف طن و 41 مليون طن من المخلفات الصلبة. وتؤكد دراسات أنه يتم إلقاء نحو 21 ألف طن سنويا من مخلفات المستشفيات رغم خطورتها والمطالبات بالتخلص الآمن منها وكل ذلك بجانب التلوث الناتج عن الصرف الزراعي والمخلفات بالإضافة إلي الصرف الصحي لبعض القري في مياه النيل والمراكب السياحية ويؤدي تلوث مياه النيل إلي حدوث فاقد كبير في المياه رغم قيام وزارة الري بتغطية بعض المصارف وتصل مواقع التلوث علي النيل لما يقرب من 92 وتعتبر المصانع وبخاصة مصانع الأسمدة مثل مصنع كفر الزيات من أهم مصادر تلوث نهر النيل، ويبلغ عدد المنشآت الصناعية حوالي 43 منشأة تلقي بمخلفاتها في مياه النيل، رغم تغطية بعض المصارف الزراعية ومنها تغطية 69 ألف كم بالبحيرة و 47 ألف كم بالشرقية و 7 آلاف كم بالإسماعيلية .
الثروة السمكية فى خطر :
فإن عملية تسميم الشعب المصري لا تقف عند حد ري الأراضي الزراعية بمياه الصرف الصحي التي تحتوي علي حجم هائل من السموم بل إن الأخطر وصل حتى الثروة السمكية الذي قال فيه إن الأسماك في بحيرة المنزلة غير صالحة للأكل بسبب السموم والملوثات التي تلقي في هذه البحيره حيث تلقي آلاف الأطنان من الملوثات والسموم في البحيرة منذ سنوات طويلة. مما يستدعى عدم أصطيادها وأكلها ، الأخطر من كل ذلك أن مياه النيل عامه أصبحت مسممه وخطر على المصريين كا كل لأنها أصبحت تحمل الكثير من الأمراض ، لأنها تحمل الكثير من المخلفات الصناعية والزراعية والأدامية ، وتشير التقارير إلي أن مياه النيل تتعرض لأكثر من ثلاثة عشر ألف مصدر للتلوث حيث تقدر المخلفات الصلبة التي يتم صرفها في النيل حوالي 14 مليون طن سنويا منها مخلفات شديدة الخطورة ، وتشير عشرات التقارير إلي أن معظم المدن والقري المصرية تصب مياه الصرف الصحي في مصادر المياه مثل النيل والبحيرات وهي نفسها التي يشرب منها المصريون ويروون أراضيهم الزراعية أي أن المصريين باختصار يأكلون ويشربون من مخلفاتهم ، هذه المخلفات تتحلل وتترسب كما هي في أجساد المصريين لأن الكلور الذي يستخدم في محطات مياه الشرب يقتل الميكروبات فقط وأصبحت المياه لا تحتاج للكلور فقط بل تحتاج للكثير من عمليات التحليل والتنقيه لأن الكلور عندما تزيد كمياته يؤثر تأثير سلبى على الكبد والكلى حيث تشير الدراسات الرسمية إلي أن هناك 13 ألف حالة فشل كلوي في مصر سنويا وستون ألف حالة سرطان مثانة نتيجة تلوث مياه الشرب .
فاقد الأنتاج الزراعى وإرتباطه بالتلوث :
إلي أن تلوث مياه النيل أدي إلي خسارة كبيرة بالإنتاج الزارعي وأن 50% من فاقد الإنتاج الزراعي في مصر سببه الرئيسي يعود لتلوث مياه النيل، هذا التقرير ليس الوحيد الصادر عن جهات رسمية , بل إن تقارير رسمية كثيرة منها تقرير صادر عن وزراة البيئة المصرية يقول إن مصر تخسر سنويا ثلاثة مليارات جنيه نتيجة لملايين الأطنان من الملوثات الصناعية والزراعية والطبية والسياحية التي تلقي في مياه النيل سنويا، كما كشف تقرير من الصحه أن 17 ألف طفل مصري يموتون سنويا بسبب النزلات المعوية جراء تلوث المياه.
مدينة قها الأولى عالميا فى عدد الوفيات نتيجة التلوث :
كما كشف تقرير عن المنظمة الدولية لحقوق الإنسان أن مدينة قها التابعة لمحافظة القليوبية هي الأولي عالميا في الوفيات الناتجة عن أمراض الفشل الكلوي والكبد نتيجة اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، والعجيب أن هذه الجرائم التي نالت الاهتمام الكلامي ولم تنل الأهتمام الفعلى من المسئولين لم تكتشف فى وقتنا هذا بل متواجده من سنوات طويلة وتقدم الكثير بشكوات لحل المشكل ولحماية أنفسه من عامه الشعب ولكن تذهب الشكوات وتظل الوعود التى لا نجد لها فعل . ويظل الشعب المصرى يعانى من الأمراض المزمنه بتلوث الماء .
"وليس هذا بكل شئ يعانى منه الشعب المصرى بل هذا بقليل مما يعانى على يد رعاياه . فنسبة السموم تتواجد فى 50% من الشعب المصرى وجميعها أمراض قاتله وقنبلة موقوته يحملها كل مواطن فى دمه وجسده . وهذا ليس بالقليل إنها لجريمه يحاسب عليها القانون أى شخص مهما كانت مكانته ومهما كانت حصانته فإن الساكت عن الحق شيطان أعمى فإذا وجهنا أتهامه فالأتهام ليس لشخصا بعينه إنما الأتهام للشعب المصرى بقياداته ومسئوليه لقد حاول الكثير التغلب على الأراده المصريه ولكن نحن الأن نهزم أنفسنا بأيدينا ونؤدى بأنفسنا إلى التهلكه وتذهب أرواحنا أدراج الرياح وكل هذا بأيدينا وبأيدي مسئولينا الذين يزرعون السموم والأمراض فى طعامنا وشرابنا وحياتنا يقودونا إلى الموت المحقق فإن ضاع حقنا فلا أحد ينسى إنه هناك يوم للحساب فإذا عجزنا فى أستعادة حقوقنا فسيأتى يوما نستعيد به حقوقنا وينال المخطى عقابة" .
كتب/ مصطفى متولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhadad.forumegypt.net
 
تلوث مياه نهر النيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة اخبار العالم العربى الدولية :: العدد الرابع :: تحقيقات-
انتقل الى: