المنتدى الرسمى لجريدة اخبار العالم العربى الدولية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السودان بين حقيقة الأوضاع ....وآفاق المستقبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
teacher
Admin


المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 09/03/2011

مُساهمةموضوع: السودان بين حقيقة الأوضاع ....وآفاق المستقبل    الأحد مارس 20, 2011 8:04 pm

السودان بين حقيقة الأوضاع ....وآفاق المستقبل
الرئيس السودانى عمر البشير فى تصريح له أكد انه ينبغى تأمين مجموعه من الاستحقاقات المهمه قبل اجراء الاستفتاء تتعلق بترسيم الحدود بين الشمال والجنوب وموضوع المواطنه والثروة والمديونية والمياه وان الفشل من معالجة هذه الاوضاع قبل الاستفتاء الى صراعا جديدا بين الشمال والجنوب قد يكون اخطر من الصراع الذى كان دائرا قبل الااتفاقية السلام . كما أكد انه ماتزم بالوحدة القومية عبر الاستفتاء الذى يجب ان يكون حرا ونزيها واعتبر ذلك اخلاقيا وسياسيا واستدامه السلام والإستقرار فى اجواء الاستفتاء بطريقة حرة ونزيهه وشفافية وعدم التأثير عليها من التداخلات الخارجية التى تستهدف خدمة لها بعيدة عن مصالح السودان والمنطقة فى حين هناك أجواء من الضغوط الغربية تتزايد على الخرطوم لضمان نزاهة الاستفتاء والذى يمكن أن يؤدى من وجهه نظر بعض المحللين الى انقسام وتجدد النزاع بين الحكومة فى الخرطوم والجنوب حيث اعتبر ان الموقف الدولى فى السودان فى صدورها ذات تتدخل كبيرا من خلال ارسال قوات محدودة لمراقبة وقف اطلاق النار بين الحكومة والمتمردين وليست قوات حفظ السلام تعتبرها حومة السودان شكلا من اشكال الاحتلال . ويبدو من التصريحات المضادة بين حزب المؤتمر الوطنى وزالحركة الشعبية ليست اكثر من محاولات للضغط المتبادل والظهور أمام الجماهير بمظهر الحريص على عدم التفريط فى الحقوق والثوابت والمبادىء حتى آخر لحظة ، وبالتالى أتوقع أن تنفرج الأمور فى النهاية ويتم اجراء استفتاء تقرير المصير فى موعده يوم 9 يناير حتى ولو شابته .
والنقطة المحوريةهو استفتاء منطقة " ابيب " اذا تم تأجيله حتى ايجاد حل تقبل به قبيلتا المسيريه العربية التى تصر على ان يكون لابناءها حق التصويت باعتبارها من سكانها لأكثر من نصف عام سنويا وتهدد بمحاربه من يحرمها منه وقبيله " الدينيكوك " الأفريقية التى تصر على عدم تصويت المسيريه حتى تضمن انضمام المنطقة للجنوب فلا تصنعوا العقده فى المنشار لانها يمكن ان يتم فى وقت لاحق . وتقف مصر موقفا جادا وواضحا لكى تتمكن من الامساك بخيوطها قبل ان تنفلت الازمه وهدفها هو حل الازمه على المستوى الاقليمى ومن خلال منظمة الوحدة الافريقية وعدم تدويلها ورفعها الى الولايات المتحدة .
ودائما تحذر من هذا الانفصال الجنوب عن الشمال لان ذلك سيوحد عدوى تنتقل الى دول اخرى ...
وسيشجع على وجود تصدعات اخرى مؤكدة ان تصدع الخريطة الافريقية لن يكون نهاية ولكن سيكون مجرد بدايه .
وذلك من احتمال موت الملايين من الضحايا اذا تجددت الحرب بين شمال السودان وجنوبه اذا لم يتم اجراء استفتاء تقرير مصير الجنوب فى موعده لان ذلك سيؤدى الى قيام الطرفين بنشر قوات مسلحة على جانبى الحدود مما يؤدى الى ارتفاع مستوى التوتر بشكل ملحوظ فالطرفان لم ينسيا ما تكبداه من خسائر فى الحرب الاهليه التى استمرت 21 سنه متصله ولم يعوضا بعد خسائرهما البشرية او المادية . وان ابداء الرأى فى وضع الحدود هو ما تطلبه امريكا وهى ليست أكثر من عوامل ضغط على حكومة الخرطوم لتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاقية السلام خاصة اجراء استفتاءى تقرير مصير الجنوب وتبعية منطقة " ابيى " الغنية بالبترول للشمال او الجنوب فى موعدهما واستكمال ترسيم الحدود .
والراجح لى ان بقاء السودان موحدا هو الضمانه الوحيدة اما اختراق السودان وتقسيمة فهو ضمان لمكمن الخطر وان حركات التمرد بها سرطان ينخر فى جسد الامه السودانيه ...
ومن المهم جدا تتدخل المبادرة العربية لانها هى الاساس وان عدم الحل السريع سيؤدى الى استفحال الأزمة وتفجر الاوضاع فى السودان .
كتب/ هدير محفوظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhadad.forumegypt.net
 
السودان بين حقيقة الأوضاع ....وآفاق المستقبل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة اخبار العالم العربى الدولية :: العدد الرابع :: شئون عربية ودولية-
انتقل الى: