المنتدى الرسمى لجريدة اخبار العالم العربى الدولية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النائب العام يأمر بإعادة التحقيق فى الكارثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
teacher
Admin


المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 09/03/2011

مُساهمةموضوع: النائب العام يأمر بإعادة التحقيق فى الكارثة    الثلاثاء مارس 29, 2011 7:40 pm

النائب العام يأمر بإعادة التحقيق فى الكارثة
ضابط بحرى يكشف تورط علاء وجمال مبارك فى غرق عبارة السلام 98
فى 2 فبراير عام 2006 اختفت عبارة السلام 98 على بعد 57 ميلا من مدينة الغردقة المصرية فى ساحل البحر الاحمر وهى فى طريقها من ميناء ضبا الى سفاجا وهى العبارة الشهيرة لمالكها رجل الاعمال ممدوح اسماعيل والذى فر هاربا خارج البلاد عقب وقوع الكارثة بغرقها ووفاة آلاف المواطنين والذى حكم عليه غيابا بالسجن 7 سنوات فقط .
أقاويل عديدة قيلت وقتها إلا ان الحقيقة ظلت غائبة وذهبت وسط امواج البحر الى ان خرج الكابتن السيد محمد المسلى على شريف ضابط طاقم عمل السفينة المنكوبة والذى عمل عليها لسنوات عديدة ولغيرها وكان على متن العبارة وقت غرقها ليكشف تفاصيل جديدة .
فى البداية يروى السيد تفاصيل انضمامة الى شركة السلام لمالكها ممدوح اسماعيل حيث انضم وتعين عام 1999 وفى عام 2001 حدثت الكارثة الاولى للعبارة حيث كانت العبارة تحمل فوج من العائدين من مناسك الحج واشتعلت النيران فى جراج العبارة فى الرابعة فجرا .
مما ادى الى تاكل جميع ممتلكات الركاب وظلت تلتهم فى الجهه اليمنى للسفينة فقام قبطان السفينة صلاح راشد بإعطاء اوامر بفتح باب الرمب الخلفى للسفينة والقاء كل ما هو فى جراجها فى البحر للسيطرة على الحريق وبالفعل تم السيطرة عليه ونجح القبطان بالوصول الى الميناء ولكن بعد ان تحطم الجانب الايمن تماما وتحول الى ركام.
وجراء هذا الحريق اصبحت العبارة غير صالحة للإبحار فقام ممدوح اسماعيل بإرسال المركب الى الترسانة الجديدة ببورسعيد وتم عمل صيانة غير كاملة للجانب الايمن المحطم وعم لعملية ترقيع له وعدم اصلاحه بالكامل واعادتها من جديد الى السويس لتعمل من جديد رغم عدم صلاحيتها .
وبالفعل عادت السفينة لتعمل من جديد وقامت جهات التفتيش البحرى بإعطاء تصريحات سنوية بالإبحار للسفينة رغم عدم اجراء عمليات التفتيش المعهوده وعدم المرور على طفايات الحريق الخاصة بالسفينة ولا الفلوكة الخاصة بالنجاه ولا خراطيم المياه الموجودة بالسفينة واهمال شديد مورس وذلك بعد ان كان ممدوح يقدم اموالا وعزائم وولائم فاخرة للتغاضى على هذا الفساد .
وفى 23 يونيو 2002 غرقت عبارة اخرى فى ميناء ضبا بالسعودية وهى عبارة السلام 90 وقامت الصحف ووسائل الإعلام بنشر صور خاطئة للعبارة وذلك لتضليل الراى العام بعد تدخل مباشر من قبل نجلى الرئيس المصرى المخلوع مبارك وهما علاء وجمال اللذان كانا شريكا لممدوح اسمكاعيل فى شركة السلام للملاحة وراح ضحيتها الألاف بدون حساب او تعويضات .
كما غرقت عبارات اخرى تابعة للشركة وهم عبارة السلام 91 والسلام 95 وتم التعتيم عليها ارضاء لنجلى الرئيس السابق فقد كان ممدوح اسماعيل متخصص فى استيراد السفن الفاسدة مطمئنا بان أحد لن يحاسبه لاستناده وحمايته من قبل شريكية .
ويؤكد الكابتن سيد بأن صلاحية أى مركب للإبحار هى 20عاما وفقا للقانون الدولى للملاحه فى ايطاليا ITF فكان ممدوح يسافر الى ايطاليا ويشترى المراكب الساقطة المنتهية الصلاحية بسعر رخيص ويدخلها الى مصر عن طريق البحر الأبيض وقناة السويس .
ويتم عمل تعديلات وصيانه لها فى الترسانة البحرية فى السويس او بور سعيد واعادة تشغيلها 20سنه اخرى بالإضافة الى ال 20 سنه الأساسيين مما ادى الى وقوع العديد من الحوادث ايضا لم يتم الاعلان عنها وهو ما يعتبر الإتجار بأرواح البشر .
وكان دائما فى هذه الحوادث الشريك الأساسى بجانب ممدوح وجمال وعلاء هى جهه التفتيش البحرى التى كانت تعطى دائما تصاريح خاصة بالإبحار وبدون فحص حتى ابسط وسائل الىمان بعد حصولهم على رشاوى واكراميات وهدايا .
وفى يوم 2 فبراير 2006 كانت الكارثة الكبرى وهى غرق العبارة السلام 98 حيث وصل الإهمال ذروته وكانت الحمولة القصوى للسفينة هى 1700 شخص بينما تم تـحميل نـحو 5000 شخص حيث كلنت جميع الطرقات مكتظة بالناس الذين افترشوا الارض .
وبالطبع شاركت هنا ايضا هيئة جوازات السويس حيث كانت تعلم بأقصى حموله للسفينة ورغم ذلك جاءتها تعليمات من جهات عليا باستيعاب اعداد مضاعفة 3 مرات وسط تغافل من جهات التفتيش البحرى وافتقاد السفينة لأبسط وسائل الامان .
وبالفعل حدثت الكارثة فى نفس الجانب المعاد صيانته ولم تصمد العبارة الا لدقائق قام خلالها قبطان المركب صلاح راشد بأخذ قارب النجاه المخصص فى كابينة القيادة وفر هاربا بناءا على التعليمات التى تلقاها من اصحاب الشركة وفر هاربا الى دولة الهند حيث شوهد هناك اتكثر من مرة من قبل البحارة زملاء الكابتن السيد .
وتعتبر هذه الكارثة متعمدة ومخطط لها حيث ان جزء كبير من طاقم العبارة كان جديدا وغير مدرب لهذه المواقف بالإضافة الى السماح بركوب اعداد مضاعفه على العبارة بخلاف اختفاء جميع وسائل الأمان حتى ابسطها مثل طفايات الحريق وخراطيم المياه بشكل متعمد وهروب قبطان العبارة فور اشتعال النار بها دون اى محاولات لإطفائها .
بالإضافة الى تلقية تعليمات بترك السفينه ، وذلك كله يثبت ان اغراق العبارة كان متعمدا لحصول ممدوح وعلاء وجمال على التعويض الخاص بالسفينة خاصة فى ظل ان العبارة كان مقرر لها لن تعمل لشهور قليله ثم تكهينها .
كما ان ممدوح كا بارعا فى اساليب التحايل على قانون الملاحة المصرى الذى كان يسانده فيها ويدعمه هما نجلى الرئيس المخلوع فكان فكان يرفع على العبارات علم مدينة بنما مما يجعل العبارات غير خاضعة للقانون المصرى.
ويقول السيد بانه لم يستطع التقديم بشكوى او بلاغ ضد ممدوح اسماعيل وشريكيه خاصة بعد ان جاءته تهديدات مباشرة بالقتل او الإيذاء او تلفيق تهمه له من جهات عليا بامن الدولة على صلة وثيقة بنجلى مبارك .
وانه ذهب وتقدم ببلاغ الى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود حمل الرقم 1834 لسنه 2011 لفتح ملف التحقيق من جديد حتى لا يذهب أرواح العبارات هدرا .
وقد اصدر النائب العام قرار ا بإعادة فتح التحقيق من جديد واحال ملف القضية الى المستشار محمد ياسين المحامى العام الاول لنيابات البحر الاحمر للتصرف فيها وبدء التحقيق لإفادته بما تم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhadad.forumegypt.net
 
النائب العام يأمر بإعادة التحقيق فى الكارثة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة اخبار العالم العربى الدولية :: العدد الرابع :: صفحات لا تنسى فى تاريخ مصر-
انتقل الى: